توقع من يفوز في مباراة نصف النهائي لكأس العالم للأندية؟

    • الأهلي
    • بايرن ميونيخ

  • Ajax Loader
منظمة العمل:2.34مليون حالة وفاة أثناء العمل علي مستوي العالم
الاثنين 13 مايو 2013 - 05:32 مساءً
منظمة العمل:2.34مليون حالة وفاة أثناء العمل علي مستوي العالم منظمة العمل الدولية

كتب : حسام جمال

أوضح الدكتور يوسف القريوتي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة في كلمته التي ألقاها اليوم الاثنين الموافق 13 من شهر مايو الجاري في ختام فعاليات ورشة عمل وزارة القوى العاملة والهجرة تحت عنوان "الوقاية من الأمراض المهنية" أنه وفقاً لتقديرات منظمة العمل الدولية، لا يتجاوز عدد الحوادث العرضية 321 ألف حادثة من إجمالي 2.34 مليون حالة وفاة في أثناء العمل، في حين أن الـ 2.02 مليون حالة المتبقية تسببها أمراض متصلة بمختلف الأعمال، وهو ما يعني 5500 حالة وفاة يوميا، وهو ما يتنافى مع توفير العمل اللائق.

 

وأكد يوسف القريوتي على أن الوقاية خير من العلاج، حيث أنه لعدم توافر الوقاية من الأمراض المهنية آثارا سلبية كبيرة على الأعمال والأسر والمجتمعات أيضا؛ ولا سيما في ما يتصل بفقدان الإنتاجية وإثقال كاهل نظم الضمان الاجتماعي. وأعرب القريوتي عن تطلعه لاتخاذ خطوات ملموسة من شأنها تحسين قدرة كافة الجهات المعنية على توفير الحماية من الأمراض المهنية وصولاً لبيئة عمل آمنة.

 

وأضاف القريوتي حسبما ذكر البيان الصحفي للمنظمة أن التدريب والتوعية يعد بمثابة الركيزة الأساسية لمنظومة السلامة والصحة المهنية في كافة البلدان.

 

جدير بالذكر أنه تحتفل منظمة العمل الدولية- منذ 2003- بهذا اليوم العالمي، مشددة على الوقاية من الحوادث والأمراض في مكان العمل، مستفيدة من قواها التقليدية في العملية الثلاثية (بين الحكومات والمنظمات الممثلة للعمال والمنظمات الممثلة لأصحاب العمل) والحوار الاجتماعي. كما أن يوم 28 أبريل هو اليوم الذي اتخذته الحركة النقابية في العالم لإحياء ذكرى ضحايا الحوادث والأمراض المهنية.

- See more at: http://rassd.com/3-61358.htm#sthash.VXSoGjMw.dpuf

أوضح الدكتور يوسف القريوتي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة في كلمته التي ألقاها اليوم الاثنين الموافق 13 من شهر مايو الجاري في ختام فعاليات ورشة عمل وزارة القوى العاملة والهجرة تحت عنوان "الوقاية من الأمراض المهنية" أنه وفقاً لتقديرات منظمة العمل الدولية، لا يتجاوز عدد الحوادث العرضية 321 ألف حادثة من إجمالي 2.34 مليون حالة وفاة في أثناء العمل، في حين أن الـ 2.02 مليون حالة المتبقية تسببها أمراض متصلة بمختلف الأعمال، وهو ما يعني 5500 حالة وفاة يوميا، وهو ما يتنافى مع توفير العمل اللائق.

 

وأكد يوسف القريوتي على أن الوقاية خير من العلاج، حيث أنه لعدم توافر الوقاية من الأمراض المهنية آثارا سلبية كبيرة على الأعمال والأسر والمجتمعات أيضا؛ ولا سيما في ما يتصل بفقدان الإنتاجية وإثقال كاهل نظم الضمان الاجتماعي. وأعرب القريوتي عن تطلعه لاتخاذ خطوات ملموسة من شأنها تحسين قدرة كافة الجهات المعنية على توفير الحماية من الأمراض المهنية وصولاً لبيئة عمل آمنة.

 

وأضاف القريوتي حسبما ذكر البيان الصحفي للمنظمة أن التدريب والتوعية يعد بمثابة الركيزة الأساسية لمنظومة السلامة والصحة المهنية في كافة البلدان.

 

جدير بالذكر أنه تحتفل منظمة العمل الدولية- منذ 2003- بهذا اليوم العالمي، مشددة على الوقاية من الحوادث والأمراض في مكان العمل، مستفيدة من قواها التقليدية في العملية الثلاثية (بين الحكومات والمنظمات الممثلة للعمال والمنظمات الممثلة لأصحاب العمل) والحوار الاجتماعي. كما أن يوم 28 أبريل هو اليوم الذي اتخذته الحركة النقابية في العالم لإحياء ذكرى ضحايا الحوادث والأمراض المهنية.

تعليقات الفيس بوك