هل سيتم إلغاء موسم كرة القدم بسبب كورونا؟

    • نعم
    • لا
    • لا أهتم

  • Ajax Loader
بالصور: قتلى ودمار هائل جراء إعصار هايان بالفلبين
الأحد 10 نوفمبر 2013 - 03:44 مساءً
بالصور: قتلى ودمار هائل جراء إعصار هايان بالفلبين كارثه

اسلام عبدالناصر

قتل مائة شخص على الأقل وأصيب مائة آخرين وتشرد نحو ثمانمائة ألف شخص جراء اجتياح إعصار هايان الاستوائي الذي يعتبر أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق، مناطق واسعة من الفلبين متسببا بدمار كبير قبل أن يكمل طريقه متجها نحو فيتنام مرورا ببحر الصين الجنوبي.
قتل مائة شخص على الأقل وأصيب مائة آخرين وتشرد نحو ثمانمائة ألف شخص جراء اجتياح إعصار هايان الاستوائي الذي يعتبر أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق، مناطق واسعة من الفلبين متسببا بدمار كبير قبل أن يكمل طريقه متجها نحو فيتنام مرورا ببحر الصين الجنوبي.
وقد بدأت قوات من الجيش اليوم في انتشال جثث الضحايا المتناثرة بمناطق دمرها هايان بشرق ووسط البلاد، وذلك وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى.
قتل مائة شخص على الأقل وأصيب مائة آخرين وتشرد نحو ثمانمائة ألف شخص جراء اجتياح إعصار هايان الاستوائي الذي يعتبر أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق، مناطق واسعة من الفلبين متسببا بدمار كبير قبل أن يكمل طريقه متجها نحو فيتنام مرورا ببحر الصين الجنوبي.
وقد بدأت قوات من الجيش اليوم في انتشال جثث الضحايا المتناثرة بمناطق دمرها هايان بشرق ووسط البلاد، وذلك وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى.
وقال أمين مجلس الوزراء رينيه المندراس إن الوكالة الوطنية للإغاثة من الكوارث لا يمكنها حتى الآن تأكيد عدد القتلى، ولكنه أشار إلى أن التقارير 'مثيرة للقلق'.
من جانبه أوضح جون أندروز، نائب المدير العام لسلطة الطيران المدني، أن مدير مطار تاكلوبان أبلغ عبر اللاسلكي أن الحصيلة بلغت 'مائة قتيل على الأقل على حافة الطرقات بالإضافة لمائة جريح'.
قتل مائة شخص على الأقل وأصيب مائة آخرين وتشرد نحو ثمانمائة ألف شخص جراء اجتياح إعصار هايان الاستوائي الذي يعتبر أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق، مناطق واسعة من الفلبين متسببا بدمار كبير قبل أن يكمل طريقه متجها نحو فيتنام مرورا ببحر الصين الجنوبي.
وقد بدأت قوات من الجيش اليوم في انتشال جثث الضحايا المتناثرة بمناطق دمرها هايان بشرق ووسط البلاد، وذلك وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى.
وقال أمين مجلس الوزراء رينيه المندراس إن الوكالة الوطنية للإغاثة من الكوارث لا يمكنها حتى الآن تأكيد عدد القتلى، ولكنه أشار إلى أن التقارير 'مثيرة للقلق'.
من جانبه أوضح جون أندروز، نائب المدير العام لسلطة الطيران المدني، أن مدير مطار تاكلوبان أبلغ عبر اللاسلكي أن الحصيلة بلغت 'مائة قتيل على الأقل على حافة الطرقات بالإضافة لمائة جريح'.
ورجح المتحدث باسم الوكالة الوطنية للإغاثة من الكوارث رينالدو باليدو ارتفاع عدد القتلى لعدم وصول سوى النزر اليسير من التقارير من المناطق المنكوبة لتعذر الاتصال بها حاليا، وأوضح قائلا 'تسبب يولاندا (التسمية الفلبينية للإعصار) بأضرار جسيمة، ولم يخلف منزلا بمكانه تقريبا. هناك العديد من الأشخاص تم الإبلاغ عن وفاتهم، ونحن نحاول الحصول على أرقام أولية حتى لا نصطدم بالزيادة'.
من جهة أخرى ذكر صحفي يعمل بمحطة تلفزيون محلية أنه شاهد عشرات الجثث على طول الطرق بهذه المدينة وتم تجميعها بإحدى الكنائس.

تعليقات الفيس بوك