هل سيتم إلغاء موسم كرة القدم بسبب كورونا؟

    • نعم
    • لا
    • لا أهتم

  • Ajax Loader
كيف وجهت مصر رسالتها للعالم عن المؤتمر الاقتصادي؟
الجمعة 13 مارس 2015 - 02:20 مساءً
كيف وجهت مصر رسالتها للعالم عن المؤتمر الاقتصادي؟ المؤتمر الاقتصادي

"مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري: مصر المستقبل".. الحدث الاقتصادي الأكبر الذي تنظمه الدولة في الفترة من 13 مارس إلى 15 مارس الجاري بمدينة شرم الشيخ، وهو "ذراع مصر" كما يصفه الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي تتوجه إليه الأنظار العالمية، وتعلق عليه الحكومة آمالًا عريضة للانطلاق إلى المستقبل.

 

نرصد تناول الهيئة العامة للاستعلامات، جهاز الإعلام الرسمي والعلاقات العامة للدولة، التي تهدف توفير التسهيلات للصحفيين والمراسلين الأجانب، وتقديم صورة مصر إلى الرأي العام العالمي ونقل الحقائق عنها إلى وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العالم و شرح سياسة مصر إلى شعوب العالم، للمؤتمر وتقديمها له، وأفردت الهيئة العامة للاستعلامات للمؤتمر 8 خانات تحت عنوان "مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري" على النحو التالي:

 

أولًا: "تقديم": لا تسعي مصر لجلب المنح والمساعدات من المؤتمر، بل ضخ الاستثمارات العربية والأجنبية في جنبات الاقتصاد المصري ليعود ناهضًا قادرًا على مجابهة جملة من التحديات المؤثرة داخليًا وخارجيًا، خلفتها أحداث السنوات الأربع السابقة، موضحة أن الاقتصاد المصري منذ يونيو 2014، يعمل على التعافي عبر ثلاث محاور للإصلاح الاقتصادي، أولها مواجهة عجز الموازنة والانضباط المالي بإصلاح العدالة الضريبية، وخفض الإنفاق العام، والاتجاه نحو زيادة إيرادات الدولة واستثمار ثروات مصر الطبيعية وإقرار قانون لاستغلال هذه الثروات المعدنية والطبيعية، وثانيها جذب الاستثمارات المباشرة، وثالثها تغطية الفجوة التمويلية وخفض عجز ميزان المدفوعات، ومشيرة إلى أن المؤتمر ينعقد تنفيذًا لمبادرة الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، التي أطلقها دعمًا لثورة الشعب المصري في 30 يونيو، وفي أعقاب انتخاب الرئيس السيسي لقيادة مصر، وأوضح التقديم جلسات المؤتمر المنقسمة إلى ثلاثة.

 

ثانيًا: جدول أعمال المؤتمر بالتفصيل على مدار الثلاثة أيام، والذي يبدأ من التاسعة صباحًا إلى السادسة مساءً يوميًا.

 

ثالثًا: كلمات وأحاديث، مشيرة فيه إلى كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي المنشورة على الموقع الرسمي للمؤتمر باللغة الإنجليزية، والتي تتضمن ترحيبه بمجتمع الأعمال العالمي للمشاركة في المؤتمر، مؤكدًا أن الآن الوقت الأمثل لمجتمع الأعمال العالمي للمجيء لمصر ومشاهدة التغيرات التي حدثت خلال العام الماضي في سبيل الإصلاح الاقتصادي، مضيفًا أن الحكومة ملتزمة بتنفيذ سياسات هادفة إلى تحقيق معدلات عالية من التنمية وخلق مناخ تنافسي وجاذب للاستثمار.

 

رابعًا: قطاعات الاستثمار في مصر، لافتة إلى 11 قطاعًا وسبل الاستثمار في كل منهم، وهم: "الرعاية الصحية، الطاقة المتجددة، التعليم، البتروكيماويات، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الزراعة، النقل واللوجيستيات، التجزئة، المنسوجات، السياحة، الخدمات المالية".

 

خامسًا: الاتفاقيات الاستثمارية الموقعة، مشيرة إلى 9 اتفاقيات، وهم: "الشراكة المصرية الأوروبية، الشراكة المصرية مع الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة، المناطق الصناعية المؤهلة (كويز)(QIZ)، أغادير، اتفاقية منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى (GAFTA)، السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (COMESA)، اتفاق بين مصر وتجمع ميركوسور، اتفاقية تحويل الدين الفرنسي إلى استثمارات، اتفاقات تشجيع وحماية الاستثمار".

 

سادسًا: قسم للأخبار الصادرة في كل الصحف المصرية عن المؤتمر الاقتصادي والتصريحات الرسمية للمسؤولين حوله.

 

سابعًا: الموقع ذات الصلة بالمؤتمر كموقع الهيئة العامة للاستثمار، ووزارة التعاون الدولي، ووزارة التجارة الخارجية والصناعة.

 

ثامنًا: الفيديو الدعائي للمؤتمر.

تعليقات الفيس بوك