تتوقع من يفوز بالدورى المصرى الممتاز 2018 / 2019 ؟

    • الأهلى
    • الزمالك
    • الإسماعيلي
    • المصرى
    • إنبي
    • بيراميدز

  • Ajax Loader
إسرائيل و«الكونجرس».. عقبة فى طريق «الاتفاق»
الأربعاء 15 يوليو 2015 - 04:58 مساءً
إسرائيل و«الكونجرس».. عقبة فى طريق «الاتفاق» مخاوف من عرقلة إسرائيل للمباحثات

فى الوقت الذى رحب فيه عدد كبير من قادة دول العالم بالاتفاق النووى مع إيران، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، أمس، الاتفاق بمثابة «الخطأ التاريخى». وقال «نتنياهو»، فى بداية اجتماعه مع وزير الخارجية الهولندى بيرت كوندرز، إنه «تم تقديم تنازلات كبرى فى جميع القضايا التى كان من المفترض أن تُمنع إيران فيها من امتلاك قدرة على التزود بأسلحة نووية»، مؤكداً أنه «لا يمكنك منع التوصل إلى اتفاق عندما تكون الأطراف التى تفاوض مستعدة لتقديم المزيد من التنازلات لهؤلاء الذين يرددون مقولة الموت لأمريكا حتى أثناء المحادثات». وتابع: «ستتلقى إيران مئات مليارات الدولارات التى ستستطيع من خلالها تزويد آلتها الإرهابية بالوقود». من جانبه، قال مسئول إسرائيلى بارز بمكتب رئيس الوزراء «نتنياهو»، لـ«فرانس برس»، إن «نتنياهو أطلق حساباً جديداً باللغة الفارسية على موقع (تويتر) ليهاجم فيه الاتفاق حول البرنامج النووى الإيرانى»، موضحاً أن «الهدف هو إقامة اتصال مباشر مع الإيرانيين الذين تم غسل أدمغتهم بكراهية إسرائيل منذ الثورة الإيرانية عام 1979». وأضاف: «نريد أن نخبر، وباللغة الفارسية، الإيرانيين الحقيقة حول الاتفاق حول البرنامج النووى، لنوضح أن مليارات الدولارات التى سيحصل عليها النظام الإيرانى فى نهاية هذا الاتفاق سيتم استخدامها لتمويل الإرهاب والأسلحة وليس لبناء المدارس والمستشفيات». وكتب «نتنياهو» تغريدته الأولى باللغة الفارسية مع خطأ لغوى واحد على الأقل، تقول: «بينما يستمر العرض مع إيران، فإنه تم تمهيد الطريق أمام إيران للوصول إلى قنبلة نووية ومليارات الدولارات ستتوفر لهم للإرهاب والهجمات».
 
وفى الوقت ذاته، هاجم وزير الدفاع الإسرائيلى موشيه يعالون، الاتفاق النووى، مؤكداً أنه سيؤثر على وضع إسرائيل الأمنى والسياسى. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن «يعالون»، قوله إن «الاتفاق بين الدول الكبرى وإيران سيكون اتفاقاً سيئاً»، مضيفاً أن «إسرائيل ستستمر بعد ذلك فى استعدادها للدفاع عن نفسها بقوتها الذاتية». فى سياق منفصل، وعلى الرغم من مشاركة الولايات المتحدة فى مفاوضات الاتفاق مع إيران، فإن الرئيس الأمريكى باراك أوباما لا يزال يخشى عرقلة «الكونجرس» الاتفاق النووى وعدم المصادقة عليه، خاصة بعد أن أصر عدد من نواب «الكونجرس» على رفض المفاوضات وتأكيدهم نيتهم معارضة مشروع قرار الموافقة على الاتفاق النووى الإيرانى الذى سيُعرض أمام «الكونجرس». وفى محاولة منه لاحتواء الأزمة، حاول الرئيس الأمريكى باراك أوباما إثناء نواب «الكونجرس» عن محاولات رفض الاتفاق، محذراً من أن «عرقلة الاتفاق النووى مع إيران ستكون عملاً غير مسئول»، مضيفاً: «عدم وجود اتفاق يعنى فرصة أكبر لمزيد من الحروب بالشرق الأوسط».

نقلا عن الوطن

تعليقات الفيس بوك