توقع من يفوز في مباراة نصف النهائي لكأس العالم للأندية؟

    • الأهلي
    • بايرن ميونيخ

  • Ajax Loader
«الإفتاء» تحتفل بتخريج الدفعة التاسعة من المبعوثين للتدريب على الفتوى من جنسيات مختلفة
الأحد 01 نوفمبر 2015 - 07:31 مساءً
 «الإفتاء» تحتفل بتخريج الدفعة التاسعة من المبعوثين للتدريب على الفتوى من جنسيات مختلفة دار الافتاء

دعاء محمد

 
 
 
امتدادًا للدور العالمي لدار الإفتاء المصرية، احتفلت دار الإفتاء المصرية ظهر اليوم، بتخريج الدفعة التاسعة من البرنامج التدريبي لتأهيل المبعوثين على الإفتاء، الذي استمر لمدة ثلاث سنوات، حيث تخرج 14 مبعوثًا من جنسيات مختلفة من ثمان دول من قارات العالم المختلفة.
 
وأكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية- أن دار الإفتاء المصرية تقدم اليوم نموذجًا حضاريًا يضاف إلى مسار الريادة الذي تتصدره مصر، بتخريج دفعة جديدة من المتدربين على الإفتاء الذين سيستقيم بهم أمر الفتوى في بلدانهم التي سيعودون إليها.
 
وأضاف فضيلته خلال كلمته في الحفل، أن الدار مؤسسة رائدة في هذا المجال، حيث استطاعت على مدار ما يزيد عن 150 عامًا أن ترسي منهجاً منضبطاً لصناعة الإفتاء انساب  إلى عقول فذة من المتدربين على الافتاء من مختلف الدول، على يد علماء دار الإفتاء المصرية.
 
ووجه مفتي الجمهورية النصح للمتخرجين بعد عودتهم إلى بلادهم وقيامهم بمهمة الإفتاء أن يراعوا الأعراف والعادات والأحوال المختلفة هناك، مشيرًا إلى أن التاريخ سيسطر من نور دور دار الإفتاء في صناعة تلك العقول المستنيرة.
 
من جانبه أكد الدكتور محمد رأفت عثمان –عضو هيئة كبار العلماء- أن دار الإفتاء تسعى لنشر العلم ومبادئ الإسلام السمحة في بقاع الأرض كلها بشتى الطرق، ومن بينها تدريب المفتين حتى تحولت إلى منارة علمية كبرى تدافع عن الدين بمفاهيمه الصحيحة.
 
ووجه مفتى الجمهورية كلمة للمتخرجين قال فيها: "أنتم سفراء لدار الإفتاء المصرية في بلادكم، تعبرون عن روح الإسلام السمحة البعيدة كل البعد عن التعصب والتطرف”.
 
من جانبه قال الدكتور عمرو الورداني –مدير إدارة التدريب بدار الإفتاء- إن دار الإفتاء تحملت الأمانة في بيان الحكم الشرعي للناس أجمعين، وتحملت كذلك أمانة تعليم المبعوثين بما يحتاجونه من علوم وأدوات، ليعودوا إلى بلادهم مؤهلين لأداء تلك الأمانة، التي تعتبر بمثابة توقيع عن رب العالمين، ولتحصين الدين وبيان أحكامه الشرعية، وينقوا الدين من كل ما يسعى المتطرفين إلى إلصاقه به.
 
كما ألقى أحد المتخرجين كلمة نيابة عن زملائه وجه فيها الشكر لدار الإفتاء وفضيلة المفتي والقائمين على التدريب لما بذلوه من جهد وتوجيه طوال ثلاث سنوات، مضيفًا أن التدريب على الإفتاء على يد علماء دار الإفتاء هي نعمة لا تحصى.
 
وتم خلال الحفل عرض فيلمًا تسجيليا بعنوان "رحلة مفت في دار الإفتاء" استعرض لقطات من حياة المتدربين داخل الدار على مدار ثلاث سنوات منذ وصولهم لدار الإفتاء وحتى انتهاء فترة التدريب. كما تم توزيع شهادات تقدير على أعضاء هيئة التدريس خلال الدورة، وكذلك تكريم الطلاب المتخرجين.
 
 
 

تعليقات الفيس بوك