هل سيتم إلغاء موسم كرة القدم بسبب كورونا؟

    • نعم
    • لا
    • لا أهتم

  • Ajax Loader
السيسى يستقبل وفدا من لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية فى برلمان كينيا‎
الأحد 15 نوفمبر 2015 - 07:18 مساءً
 السيسى يستقبل وفدا من لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية فى برلمان كينيا‎ صور ارشيفيه

دعاء محمد

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وفداً من النواب الأعضاء بلجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في برلمان كينيا برئاسة النائب اندونجو جيتينجى، وذلك بحضور سفير كينيا بالقاهرة.
 
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بنواب البرلمان الكينى، مؤكداً حرص مصر على تعزيز التعاون مع كينيا في جميع المجالات، بما فيها تنشيط العلاقات البرلمانية عقب تشكيل مجلس النواب المصري الجديد قبل نهاية العام. 
 
وأكد الرئيس حرص مصر على تطوير علاقاتها مع الدول الأفريقية وتحقيق تكامل مع دول حوض النيل، لاسيما في ضوء ما يجمعها بهم من تاريخ مشترك ومصير واحد، مشيدا بتطور العلاقات الاقتصادية مع كينيا في ضوء أنها تعد الشريك التجاري الأول لمصر في إطار الكوميسا، ومشددا على أهمية تطوير البنية التحتية ووسائل النقل التي تربط البلدين بالنظر إلى ما سيساهم به ذلك في تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري.
 
وذكر السفير علاء يوسف أن رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية بالبرلمان الكينى عبر عن سعادته بزيارة الوفد إلى القاهرة، متمنياً أن تشكل تلك الزيارة انطلاقة جديدة للعلاقات الوثيقة التي تربط البلدين، وأشار إلى أن بلاده تعتبر مصر أحد أهم دعائم الأمن والاستقرار في أفريقيا، ولاسيما في ظل ما تشهده القارة من تحديات ونزاعات.
 
 وأضاف أن تعزيز العلاقات البرلمانية بين الدولتين عقب تشكيل مجلس النواب المصري الجديد سيساهم في تنمية وتطوير العلاقات على الأصعدة السياسية والاقتصادية. 
 
كما أكد أعضاء الوفد البرلماني حرص كينيا على الاستفادة من خبرات مصر في عدد من المجالات، بالإضافة إلى التعاون في مكافحة الإرهاب والحيلولة دون انتشار الفكر المتطرف. 
 
وفي هذا الصدد، أوضح السيسي، أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل القضاء على الإرهاب، بحيث لا تقتصر هذه الجهود على الجوانب العسكرية والأمنية فقط وأن تشمل أيضاً الأبعاد الثقافية والفكرية. وتناول سيادته الدور الذي يقوم به الأزهر الشريف في القارة الأفريقية ونشره لصحيح الدين وتصويب ما علق به من أفكار مغلوطة. وقد أشاد أعضاء الوفد الكينى بدور الأزهر ونشاطه في أفريقيا، معربين عن تطلعهم إلى زيادة الاستفادة من إمكانات وخبرات الأزهر الشريف.
 
وتطرق النقاش خلال اللقاء إلى أهمية التنمية الاقتصادية عبر إطلاق مشروعات تساهم في توفير فرص عمل للشباب، حيث أوضح الرئيس أن تحقيق التنمية يتطلب تأمين مصادر الطاقة والمياه، منوهاً إلى أن نهر النيل يُمثل المصدر الوحيد تقريباً للمياه للشعب المصري. 
 
وعبر السيسي، عن تقدير مصر لحرص كينيا على التوصل إلى صيغة توافقية للبنود الخلافية بالاتفاق الإطاري لحوض النيل على نحو يحفظ مصالح جميع دول الحوض، ويتيح المضي قدماً في تنفيذ مشروعات التنمية بتلك الدول، مؤكداً أهمية العمل سوياً على زيادة إيراد النهر واستغلاله على أساس من المنفعة المتبادلة وعدم الإضرار بأي طرف. وقد أكد رئيس الوفد البرلماني موقف كينيا الثابت بشأن تحقيق المصالح المشتركة لجميع دول حوض النيل دون الإضرار بأحد.
 
وأضاف المتحدث الرسمي أن الوفد البرلماني عبر عن التطلع إلى زيارة الرئيس لكينيا خلال الفترة المُقبلة في ضوء التقدير الكبير الذي يكنه الشعب الكينى لمصر وقيادتها، وبما يتيح الفرصة لاستكمال المناقشات حول سُبل تعزيز العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى آفاق تلبى طموحات الشعبين.

تعليقات الفيس بوك