تتوقع من يفوز بالدورى الانجليزي الممتاز 2019 / 2020 ؟

    • ليفربول
    • مانشستر سيتي
    • توتنهام
    • تشيلسي

  • Ajax Loader
حدث فى 25 رمضان
الثلاثاء 14 أغسطس 2012 - 04:24 صباحاً
حدث فى 25 رمضان

هناك مواقف وأحداث جسام وقعت فى الشهر الكريم رمضان، وكان لها أثر كبير فى التاريخ الإسلامى، وسلّط علماء المسلمين وكُتَّاب التاريخ الضوء عليها، وبمناسبة الشهر الفضيل ننشر أهم الأحداث التى وقعت فى مثل هذا اليوم من رمضان.

هدم الأصنام: فى الخامس والعشرين من شهر رمضان 8 هـ الموافق 15 يناير 630م بعث رسول الله، صلى الله عليه وسلم، خالد بن الوليد لهدم الأصنام ومنها العزى، كما بعث عمرو بن لعاص لهدم سواع، وبعث سعد بن زيد الأشهلى لهدم مناة، فأدَّى كل منهم مهمته بنجاح.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 129 هـ، أعلن أبو مسلم الخرسانى الثورة على الأمويين، وأعلنت الثورة رسمياً ضد الحكم الأموى فى خرسان الإيرانية، على يد سليمان ابن كثير، التّف مؤيدو العباسيين حول أبو مسلم الخرسانى، واتخذوا اللون الأسود فى ملابسهم وراياتهم شعاراً لهم، وأقيمت أول صلاة عيد الفطر تحت راية العباسيين، وتحققت لأبى مسلم الخرسانى السيطرة على خرسان بعد أن دبّ العداء بين والى الأمويين على خرسان وشعبها، ثم أطلق على نفسه لقب أمير آل مُحَمّد، ذعرت الحكومة الأموية فى دمشق من هذه التطورات الخطيرة فى خرسان فأرسلت الجيش تلو الآخر للقضاء على الثورة، إلا أنها منيت بالفشل، فاستسلمت المدن الإيرانية الأخرى للعباسيين، وأضحى الطريق إلى العراق مفتوحاً، مات والى خرسان الأموى نصر ابن سيّار فى الرىّ، أى طهران حالياً، دون أن يكسب معركة واحدة ضد الثورة، وقد أمر إبراهيم ابن مُحَمّد العباسى قحطبة ابن شبيب الطائى قائده فى المناطق العربية بمهاجمة العراق، فهزم القائد قحطبة الوالى الأموى عليها ابن هبيرة، الذى ما لبث أن مات غرقاً وهو يحاول اجتياز النهر هرباً، فخلفه فى القيادة ابنه حسن، دخل قحطبة الكوفة وأعلن أن الإمام هو إبراهيم العباسى، غير أن الأمويين اعتقلوه وقتلوه فى الشام، فأوصى إبراهيم قبل اعتقاله بالخلافة إلى أبى العباس عبد الله ابن مُحَمّد أخيه.فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 447هـ للعام الميلادى 1055، دخل تغرل بق، حفيد سلجوق، مدينة بغداد، فاستقبله الخليفة العباسى القائم بأمر الله وكبار رجال الدولة وأعيانها بأعظم تكريم، وأمر الخليفة العباسى بذكر اسمه فى خطبة الجمعة، كما لقّبه باسم ركن الدولة تغرل بق إمام أمير المؤمنين.

موقعة (ملاز جرد): فى الخامس والعشرين من شهر رمضان عام 463 هـ الموافق 1070م، حقق المجاهد (ألب آرسلان) قائد جيوش المسلمين، وسلطان الدولة السلجوقية، انتصارًا عسكريًّا فريدًا فى التاريخ الإسلامى، على الدولة البيزنطية، وحلفائها الصليبيين، ووقع إمبراطور الدولة البيزنطية (رومانوس الرابع) أسيرًا فى هذه الموقعة الحربية (ملاز كرد) أو (ملاز جرد).

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 532هـ قُتل الخليفة الراشد المنصور بن المسترشد، ودُفن فى شهرستان بأصبهان، كان حسن اللون، مليح الوجه، شديد القوة، مهيباً، ولى الخلافة بعد أبيه ثم خلع فذهب مع العماد زنكى إلى أرض الموصل ثم جمع جموعا فاقتتل مع الملك مسعود فى هذه السنة فذهب إلى أصبهان فقتل بعد مرض أصابه، فقيل إنه سم، وقيل قتلته الباطنية وقيل قتله الفراشون الذين كانوا يلون أمره فالله أعلم.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 544هـ مولد الفقيه والأصولى الكبير "مُحَمّد بن عمر بن الحسين بن على"، المعروف بـ "فخر الدين الرازى"، صاحب تفسير القرآن الكريم "مفاتيح الغيب" وهو من أجلِّ التفاسير وأشهرها، وقد تجاوزت مؤلفاته أكثر من مائة كتاب.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، لعام 658هـ انتصر المسلمون، بقيادة قطز، على التتار فى معركة عين جالوت، وهى مدينة قرب مدينة الناصرة فى فلسطين، التتار هم أقوى قبائل المغول، قاموا بالزحف على بلدان العالم الإسلامى، فبدأو بقتال الخواروميين فى أفغانستان وإيران ثم دخلوا العراق وأسقطوا الخلافة العباسية، بعد أن قتلوا آخر خليفة بنى العباس المستعصم، ثم انتقل التتار إلى دمشق واستولوا عليها، ثم استولوا على نابلس فى فلسطين، وتقدموا بعد ذلك إلى غزة، دون مقاومة تذكر، فوصلوا إلى حدود الدولة المملوكية المصرية فى وقت قصير، وكان هولاكو يقود الجيوش بنفسه، فأرسل رسالة تهديدية إلى حاكم مصر وقتئذٍ وهو سيف الدين قطز، سلطان المماليك، تضمنت الرسالة التهديد والويل وعظائم الأمور إن قاوم قطز جيوش التتار، ثم وقع حادث فى الصين، إذ توفى أخو هولاكو وهو منكو خان، وتنازع أخواه قبلاى خان وأريق باه على العرش، فرحل ليؤيد أخيه قبلاى خان، وقد عقد اللواء لقائده كتبغه لمهاجمة مصر، لكن قطز الذى جمع جيشاً كبيراً من المسلمين، قضى على جيش التتار فى معركة عين جالوت، ولاذا الجيش بالفرار، استولى قطز على بلاد الشام كلها من الفرات إلى حدود مصر، وعندما همّ بالعودة إلى مصر، دبّر له مساعده بيبرس البندق دارى مكيدة لقتله، بالاتفاق مع بعض المماليك، فاستولى مساعد على الحكم بعد قطز، وقد أوجعت هذه الأخبار قلب العالم الإسلامى بعد فرحته بالنصر على التتار.

 فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 683هـ المصادف ليوم الخميس للعام الميلادى 1294، كان رحيل قاضى القضاة شهاب الدين بن الخويي، أصله من خوى، اشتغل وحصّل علوماً كثيرة، وصنّف كتباً كثيرة، وله نظم علوم الحديث، وكفاية المتحفظ، وغير ذلك، وقد سمع الحديث، ولّى قضاء القدس، ثم ولّى مدينة حلب، ثم ولّى قضاء القاهرة، ثم قدم على قضاء الشام مع تدرّيس العادليّة والغزاليّة وغيرهما، وكان من حسنات الزمان وأكابر العلماء الأعلام، عفيفاً نزيهاً، بارعاً، محباً للحديث وعلمه وعلمائه، تُوفى فى هذا اليوم عن سبع وستين سنة، صُلى عليه ودُفن من يومه بتربة والده بسفح جبل قاسيون فى سوريا.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 1213هـ للعام الميلادى 1799، وصل القائد الفرنسى الجنرال دى سكس إلى جزيرة فيلة، جنوب مصر، مطارداً لجيوش المماليك المنهزمة بقيادة مراد بك، ضمن تداعيات الحملة الفرنسية على مصر التى قادها نابليون بونابرت، ووصلت إلى سواحل الإسكندرية فى السابع عشر من شهر محرّم للعام 1213 للهجرة النبوية الشريفة.فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 1251 هـ دخل الفرنسيون مدينة تلمسان الجزائرية بعدما اضطر الأمير عبد القادر الجزائرى إلى الانسحاب إلى مدينة وجدة على الحدود مع المغرب.فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، لعام 1294هـ القائد العثمانى أحمد مختار باشا ينتصر على الجيش الروسى فى معركة "يخنيلر"، واستطاع إحراز هذا الانتصار بجيش قوامه 34 ألف جندى على الجيش الروسى المكون من 740 ألف جندى، وخسر الروس فى هذه المعركة 10 آلاف قتيل.

 

تعليقات الفيس بوك