واشنطن وسيئول تستعدان لتدريبات جديدة لإظهار العضلات أمام بيونغ يانغ
السبت 02 ديسمبر 2017 - 05:57 مساءً
واشنطن وسيئول تستعدان لتدريبات جديدة لإظهار العضلات أمام بيونغ يانغ مقاتلات إف-22 رابتور الأمريكية

وصلت 6 مقاتلات شبح أمريكية من طراز "F-22 رابتور" إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في تدريبات جوية مشتركة ستنطلق الاثنين المقبل لإظهار القوة أمام كوريا الشمالية.
 
وأعلنت قوات الجو الكورية الجنوبية اليوم السبت أن هذه المقاتلات ستشارك في المناورات السنوية التي تحمل تسمية "الطيار المتيقظ" وستجري من 4 إلى 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
 
وأشارت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية الرسمية إلى أن هذه ستكون المرة الأولى التي تنفذ فيها ست مقاتلات F-22 الأمريكية تحليقات في سماء البلاد في آن واحد.
 
وأوضحت قوات الجو أن نحو 230 طائرة مرابطة في ثماني قواعد كورية جنوبية وأمريكية ستشارك في التدريبات، مؤكدة أنها ستحاكي استهداف مواقع صاروخية ونووية في كوريا الشمالية، وذلك على خلفية إعلان بيونغ يانغ عن إنتاجها صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات وقادرا على قطع مسافة نحو 13 ألف كم، حسب ادعاءات سلطات البلاد.
 
تجدر الإشارة إلى أن سيئول وواشنطن اتفقتا في أكتوبر/تشرين الأول المنصرم على نشر قوات استراتيجية أمريكية في المنطقة لردع تهديدات كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.
 
من جانبها، ترى بيونغ يانغ في المناورات السنوية المشتركة بين جارتها الجنوبية والولايات المتحدة استعدادات للتدخل العسكري، مبررة بذلك تطوير برنامجها الصاروخي والنووي.
 
وطرحت روسيا والصين في وقت سابق من العام الجاري خطة "التجميد المتبادل" التي تقضي بامتناع واشنطن وسيئول عن إجراء مناورات مشتركة في المنطقة مقابل توقف بيونغ يانغ عن تطوير برامجها التسليحية، غير أن هذه الخطة لم يدعمها أي من الطرفين.
 
المصدر: يونهاب

تعليقات الفيس بوك