تتوقع من يفوز بالدورى المصرى الممتاز 2018 / 2019 ؟

    • الأهلى
    • الزمالك
    • الإسماعيلي
    • المصرى
    • إنبي
    • بيراميدز

  • Ajax Loader
شخصيات في القلب والعقل الشخصية السابعة و المائتين بقلم : محمد بدرى صادق
الاثنين 18 يونيو 2018 - 07:28 مساءً
شخصيات في القلب والعقل الشخصية السابعة و المائتين بقلم : محمد بدرى صادق رسم تخيلي لـ«شريح بن الحارث»

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سي ودنا محمد صل الله عليه وسلّم
نتكلم اليوم باذن الله وعونه عن شخصيات في القلب والعقل
الشخصية السابعة و المائتين
نتكلم باذن الله تعالى عن سلسلة من قضاة الاسلام العظماء
الجزء الاول
* القاضي شريح بن الحارث بن قيس رحمات الله ورضوانه عليه*
_قاضى الكوفة 
_قاضى الخلفاء الراشدين سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
وسيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه وأرضاه وسيدنا على رضى الله عنه وأرضاه 
_قال سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه وأرضاه لشريح أنت أقضى العرب
_قاضى أمراء المؤمنين سيدنا عبدالله بن الزبير رضي الله عنه وأرضاه وسيدنا معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وأرضاه
_واستقضاه سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه على الكوفة فأقام قاضياً خمساً وسبعين سنة لم يتعطل فيها إلا ثلاث سنين امتنع فيها من القضاء في فتنة ابن الزبير واستعفى الحجاج بن يوسف من القضاء فأعفاه ولم يقض بين اثنتين حتى مات
 
 
_ يروى عن الامام الشعبي رحمه الله: قال أخذ عمر بن الخطاب فرسا من رجل على سوم فحمل عليه رجلا فعطب عنده فخاصمه الرجل فقال اجعل بيني وبينك رجلا فقال الرجل فإني أرضى بشريح العراقي فأتوا شريحا فقال شريح لعمر أخذته صحيحا سليما فأنت له ضامن حتى ترده صحيحا سليما فأعجب عمر بن الخطاب فبعثه قاضيا على الكوفة
 
 
_خرج سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه إلى السوق يوما فإذا هو بذمي (نصراني أو يهودي) يبيع درعا فعرف سيدنا علي الدرع
 _فقال سيدنا علي: هذه درعي بيني وبينك قاضي المسلمين 
    وكان قاضي المسلمين شريح 
_فقال سيدنا علي لشريح: اقض بيني وبينه يا شريح 
_فقال القاضي شريح ما تقول يا أمير المؤمنين
_فقال سيدنا علي درعي ذهبت مني منذ زمان 
_فقال القاضي شريح: ما تقول يا نصراني
_فقال النصراني: ما أكذب أمير المؤمنين الدرع هي درعي 
_فقال القاضي شريح :ما أرى أن تخرج من يده فهل من بينة 
_فقال سيدنا علي: صدق شريح 
_فقال النصراني أما أنا أشهد أن هذه أحكام الأنبياء أمير المؤمنين يجئ إلى وقاضيه يقضي عليه هي والله يا أمير المؤمنين درعك اتبعتك من الجيش وقد زالت على جملك الأورق فأخذتها فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله قال فقال علي أما إذا أسلمت فهي لك وحمله على فرس عتيق قال فقال الشعبي لقد رأيته يقاتل المشركين وكان يقاتل بجانب سيدنا علي يو صفين
 
 
_جاءت امرأة إلى  سيدنا علي رضى الله عنه وأرضاه تخاصم زوجها طلقها 
_فقالت: قد حضت في شهر ثلاث حيضات
_فقال  سيدنا علي :لشريح اقض بينهما 
_قال يا أمير المؤمنين وأنت ها هنا 
_فقال سيدنا علي: اقض بينهما
_قال القاضى شريح : ان جاءت من بطانة أهلها ممن ترضى دينه وأمانته تزعم أنها حاضت ثلاث حيض تطهر على كل قرؤ وتصلي جاز لها وإلا فلا
 
 
يحكى ان القاضي شريح حبس رجلا في حق كان قضا عليه فأرسل إليه بشر بن مروان(من أبناء الخليفة مروان بن الحكم) أن خل عن الرجل فأبى القاضى شريح وقال السجن سجنك والبواب عاملك رأيت الحق فقضيت عليه فحبسته وأبى أن يخرجه
 
 
يحكى أن رجلا استعدى على رجل بينه وبين شريح نسب فأمر به شريح فحبس إلى سارية فلما قام سريح ذهب يكلمه فأعرض عنه شريح فقال إني لم أحبسك إنما حبسك الحق 
 
 
تكفل ابن لشريح رجل فى قضية وضمنه أن يحضر المال فأخذ هذا الرجل المال و فر هاربا فأمر القاضي شريح فسجن ابنه بدلا من الذى ضمنه وفر  فكان ينقل إليه الطعام في السجن ويقول له يا بنى «تذكّر حديث النبي صلى الله عليه وسلم: لو أنّ فاطمة بنت محمّد سرقت لقطع محمّد يد فاطمة»
 
 
يروي عن الامام الشعبي أن عبد الله بن شريح كان بينه وبين رجل خصومة 
فقال عبدالله: لأبيه شريح إن بيني وبين فلان خصومة فإن كان الحق لي فأعلمني ذلك حتى أخاصمه إليك وإن كان الحق علي لم أخاصمه 
فقال القاضي شريح: لأبنه عبدالله خاصمه 
فجاءه بخصمه فقضى علي ابنه فلقيه بعدما انصرف 
فقال عبدالله: ما رأيت مثلك إني لو لم أكن تقدمت إليك عذرت ولكن قد أعلمتك الأمر وسألتك أن بيني وبين فلان خصومة فان كان القضاء علي لم أخاصمه إليك وإن كان لي خاصمته إليك فأمرتني أن أخاصمه 
فقال القاضي شريح: يا بني إنك لما تقدمت على أمرك كان القضاء عليك فكرهت أن أخبرك به لتذهب إلى خصمك فتصالحه وتأخذ شيئا لا حق لك فيه فكرهت أن أخبرك
وقال :يا بنى انك اعز علي من أمثالهم لكن العدل أعزّ عليّ منك وإنّي خشيت إن قلت لك أن تصالحهم أن تكون فوت عليهم شيئاً من حقّهم فقضيت لهم
 
 
جاء جماعة من الناس إلى شريح القاضي برجل
 فقالوا: إن هذا خطب إلينا فسألناه عن حرفته
 فقال: أبيع الدواب فزوجناه 
فإذا هو يبيع السنانير 
قال القاضي  أفلا قلتم أي الدواب 
وأجاز شريح نكاحه

تعليقات الفيس بوك