رانيا يوسف تتحدى طليقها
السبت 12 ديسمبر 2015 - 07:47 مساءً
رانيا يوسف تتحدى طليقها رانيا يوسف

دعاء محمد

تواجه الفنانة رانيا يوسف الأزمات مهما حاولت الهروب منها أو الابتعاد عنها، وفى ظل الاستقرار الأسرى الذى أصبحت تنعم به حالياً، هاجم طليقها المنتج محمد مختار زوجها الجديد-فى أحد التقارير التليفزيونية- وقال إنه شخص غير طبيعى ويجب علاجه من الشذوذ لأنه يرسل له صوراً تجمعه برانيا، ولام رانيا على اختياره، كان هذا الأمر تعليقاً على حكم محكمة الأسرة بشأن نفقة ابنتيه المقدرة بـ15 ألف جنيه، القضية التى كسبتها رانيا، وعلقت هذا الأمر قائلة: «زوجى طارق عزب سيقوم برفع قضية ضد محمد مختار، وأتحدى أن يقوم مختار بنشر الصور التى يتحدث عنها، وما قيل عن زوجى «كلام أهبل وعبيط»، وعن حديث مختار السابق عن أنه «كتب ميراثه بالكامل لأبنائه»، قالت: «وما فائدة هذا وهو لا ينفق عليهم»، وتابعت: «للأسف وصلت الأمور للقضاء ولم ترغب فى ذلك، لكن طليقها لم يحافظ على العشرة وتدخل بشكل غير لائق فى حياتها مع زوجها الحالى، وتعرض بالسوء له ولابنه وهذا ضرها بشكل كبير، كما أنه لم يلتزم بواجباته كأب لابنتيه وتهرب من حقوقهما».
 
وليست هذه الأزمة الوحيدة لرانيا بل اختلفت مع الفنانة زينة بعد مسلسل «أرض النعام» بعد إبداء الثانية ندمها على المشاركة فى العمل بوسائل الإعلام، رغم وضع اسمها قبل رانيا على التتر وقالت: «زينة هى التى جاءت عملت فى مسلسلى «أرض النعام»، لأن دورها كان من المفترض أن تجسده الفنانة روبى، لكنها اعتذرت بسبب حملها، وبعد أن رشحت له الفنانة غادة عادل اعتذرت هى الأخرى، بسبب ارتباطها بمسلسل «العهد»، وجاءت هى بعدهما، ومع ذلك لدى دور لها فى مسلسلى المقبل وسأرشحها للمنتج».
 
وعن مسلسلها المقبل أكدت رانيا يوسف أنها تحضر حاليا لمسلسل «سبعة أرواح»، وأنها ستبدأ تصويره منتصف يناير المقبل، حتى يكون جاهزاً للعرض فى رمضان، وأضافت أنها تجسد شخصية بنت اسمها «كريمان»، تتعرض للعديد من المشكلات داخل الأحداث، وأكدت أن دورها سيكون مفاجئًا لجمهورها.
 
وأضافت أنها تحضر لمسلسل «أفراح القبة»، الذى ستشارك منى زكى بطولته، وتتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.
 
وردت رانيا على ما يقال بتراجع أسهمها فى موسم الدراما الرمضانى الماضي، بأنها لا ترى أى تراجع، وكل ما حدث أنها قدمت مسلسلاً مميزاً، هو «أرض النعام» مع كاتب مميز، مثل ناصر عبدالرحمن ومخرجة مثل غادة سليم، لكنه لم يعرض على قنوات عدة مثل غيره من المسلسلات الأخرى، والعرض الحصرى على قناة «ten» ضره بكل تأكيد جماهيرياً لأنها قناة جديدة وليست من القنوات الجماهيرية، ولا ترى أن سبب ذلك طمعها فى البطولة المطلقة كما ردد البعض، وأكدت أنها انحازت الفترة الأخيرة للأعمال الاجتماعية الإنسانية، التى تعالج قضايا، وأنها اختارت «أرض النعام» بعد 6 مسلسلات عرضت عليها.
 
وبسؤالها كيف أنهت أزمتها مع منتج مسلسل «أرض النعام»؟!، قالت: «عدت للعمل مع المنتج عاطف كامل بعد أزمتى معه، لأنه التزم بدفع الشرط الجزائى المنصوص عليه فى العقد، بسبب مخالفة بنوده ولم يضع اسمى فى مقدمة العمل».
 
وأشارت رانيا إلى أنها لم تندم على عدم المشاركة فى مسلسل «العهد» العام الماضى، رغم حبها الشديد للعمل مع محمد أمين راضى وخالد مرعى، لكنها اعترضت على أن الدور الذى عرض عليها فى المسلسل، لم يكن مناسباً لها، ولم تجد فيه ما يمكن أن ينجذب له الجمهور.
 
وعن تقديمها شخصيات متمردة بشكل كبير الفترة الماضية أشارت إلى أنها دائماً ما تختار الشخصية المميزة، والمثيرة للجدل، التى تستفزها كممثلة، ولا ترى أن الشخصيات التى تقدمها بعيدة عن الواقع، وترى أن التركيبات غير السوية بها أبعاد ثرية للممثل، وصنعت تلك الأدوار منها ممثلة قوية وأوصلتها للجمهور لأن الجمهور دائماً يحب التنويع ولا يحب التكرار.
 
وعن السينما فى مشوارها الفنى الفترة الأخيرة أوضحت أنها تقرأ سيناريو فيلم «نرجس»، للمخرج هانى جرجس فوزى، والمنتج هانى وليم، والمؤلف حازم متولى، وأشارت أنها إلى الآن لم تبد رأيها فيه، وستحدد موقفها الأيام المقبلة، وتعترف أنها انشغلت أكثر بالتليفزيون الفترة الأخيرة لأنها وجدت خلاله الأفضل والأقوى.
 
وبسؤالها عن مصير المسلسل المؤجل لها مع المخرج محمد سامى، قالت:
 
بالفعل كان من المفترض أن نقدم معاً مسلسلاً بعنوان «وهم الحياة» للمؤلف وليد يوسف لرمضان، لكن تم تأجيله لصعوبة إنجازه، وسيكون على مستوى مميز وتعتبره مفاجأة بكل المقاييس، وتتمنى تقديمه لرمضان المقبل لأنها متحمسة للعمل مع محمد سامى بعد نجاحاته الأخيرة، لأنه مخرج جرىء ومبدع ومختلف والعمل معه مكسب كبير.
 
 

تعليقات الفيس بوك