تعاون «مصري أمريكي» لمكافحة تمويل «داعش»
الأحد 13 ديسمبر 2015 - 06:04 مساءً
 تعاون «مصري أمريكي» لمكافحة تمويل «داعش» مطبوعه

دعاء محمد

إلتقى، مساعد وزير الخزانة الأمريكي، دانييل جلاسر، عدد من كبار المسئولين في القاهرة اليوم الأحد، حيث ناقش معهم تعزيز التعاون المصري- الأمريكي لتفكيك شبكات تمويل تنظيم داعش ومصادر تمويله.
 
وناقش جلاسر، مع كبار المسؤولين المصريين في وزارتي الخارجية والداخلية ومسئولي البنك المركزي المصري، إستراتيجيات مشتركة للحد من وصول تنظيم داعش إلى النظام المالي الدولي، وأفضل السبل المتاحة للتنسيق بين مصر والولايات المتحدة لمنع التنظيم من الحصول على التمويل.
 
وفي تصريح له حول هذه الزيارة، قال جلاسر: "تعمل الولايات المتحدة بشكل وثيق مع شركائها الإقليميين مثل مصر لاتخاذ خطوات جادة نحو عزل داعش عن النظام المالي الدولي، ولمنع هذا التنظيم الإرهابي الوحشي من إستخدام ثرواته.
 
وأشار، إلى أن زيارته إلى القاهرة، للمساعدة في دعم قوتها في مواجهة الإرهاب، وتطوير التعاون المشترك خصوصًا في مواجهة المجموعات التابعة لداعش في شمال إفريقيا.
 
وأضاف، جلاسر "ناقشنا التعاون المستقبلي ونتطلع إلى مواصلة شراكتنا مع مصر لنتمكن معًا من القضاء على داعش."
 
وبصفته كمساعد الوزير لشئون تمويل الإرهاب، يتولى جلاسر إدارة مكتب إستخبارات التمويل والإرهاب، ويتولى مسئولية المعاونة في صياغة وتنسيق سياسات وإستراتيجيات مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال بوزارة الخزانة الأمريكية. 
 
ويتولى مكتب إستخبارات التمويل والإرهاب بوزارة الخزانة الأمريكية مهام إدارة المعلومات وتنفيذ المهمات، بهدف حماية النظام المالي من الاستخدام غير المشروع ومكافحة الدول المارقة، والأشخاص والكيانات التي تسعى لدعم الإرهاب، ونشر أسلحة الدمار الشامل، وغسيل الأموال، وكبار تجار المخدرات، وغيرها من الأنشطة المهددة للأمن الوطني.
 
 
 
 

تعليقات الفيس بوك