"ركلة في مؤخرة البرازيل" الجملة التي أشعلت الأزمة بين الفيفا وراقصي السامبا
الأحد 04 مارس 2012 - 09:25 صباحاً
"ركلة في مؤخرة البرازيل" الجملة التي أشعلت الأزمة بين الفيفا وراقصي السامبا

طالب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اليوم بأن ينال "الاحترام والتبجيل الكاف" من الاتحاد الدولي (فيفا) في أعقاب الاتهامات التي تواجهها البلد اللاتيني حول بطء استعداداتها لاستضافة مونديال 2014.


وأكد الاتحاد البرازيلي في بيان اليوم تفهمه لقلق الفيفا إزاء عدم اكتمال التحضيرات وأعمال البناء والمنشآت قبل موعد كاف من انطلاق البطولة، لكنه شدد على أن هذا الأمر "لا يجب أن ينقص من كرامته".

يأتي البيان ردا على تصريحات الأمين العام للاتحاد الدولي جيرومي فالكي الذي قال أن البرازيل تحتاج إلى "ركلة في المؤخرة" لكي تستفيق وتنجز الأعمال المطلوبة منها.


وأثارت تلك التصريحات ردود أفعال غاضبة في الوسط الرياضي البرازيلي، فاعتبرها اللاعب الأسطورة والنائب البرلماني روماريو "قلة أدب"، فيما اعتبرها وزير الرياضة ألدو ريبيلو "عدائية وغير مقبولة".


اما فالكي نفسه فدافع عن تصريحاته، ووصف رد الفعل البرازيلي ب"الصبياني"، مؤكدا أنه سيزور البرازيل خلال الشهر الجاري لتفقد البنى التحتية التي ستحتضن البطولة.

تعليقات الفيس بوك