استطلاع: ربع البريطانيين قد يرفضون لقاح كورونا لخوفهم من آثاره الجانبية
الاثنين 20 يوليو 2020 - 02:15 مساءً
استطلاع: ربع البريطانيين قد يرفضون لقاح كورونا لخوفهم من آثاره الجانبية لقاح كورونا

ناريمان شومان

كشف استطلاع بريطاني أن أكثر من ربع الأشخاص في المملكة المتحدة قد يرفضون التطعيم ضد فيروس كورونا، بسبب خوفهم من الآثار الجانبية للقاح، حيث إن هناك قدرا كبيرا من المعلومات الخاطئة على الإنترنت تبالغ في تقدير مخاطر اللقاحات بشكل كبير، بحسب ما ذكرت جريدة "ديلي ميل" البريطانية. Annotation 2020-07-20 103919 ويأتي ذلك في الوقت الذى تقترب فيه جامعة أكسفورد في بريطانيا من تطوير لقاح جديد والتي من المقرر أن تنشر نتائجه لتوضيح ما إذا كان آمنًا ويؤدي إلى استجابة مناعية إيجابية لكن الأرقام الصادمة، تظهر أنه حتى إذا نجحت هذه الخطوة الأولى بتطوير اللقاح، وثبت نجاح العلاج في الأشهر المقبلة، فإن 14 % من الأشخاص في المملكة المتحدة يقولون إنهم لن يكونوا راغبين في التطعيم ويقول 13 % آخرون أنهم لا يعرفون ما إذا كانوا سيرفضون لقاحًا، وفقًا لمسح جديدوأكثر الأشخاص قلقاً ومعارضة من اللقاح هم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34.

ويرى الخبراء أن مفتاح القضاء على الفيروس هو تحقيق "مناعة القطيع" أو المناعة بالعدوى والتي يقول معظم الخبراء أنها تعني أن ما لا يقل عن 60 % من السكان قد تم تطعيمهم أو تعافيهم من الفيروس.

قال بول هانتر، أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا ببريطانيا: "إذا حصلنا على لقاح فعال، وتناوله الجميع تقريباً، يمكن أن تتوقف جميع القيود بين عشية وضحاها وستعود الحياة إلى طبيعتها كما كانت قبل مارس، بدون تباعد أو قيود اجتماعية." وأوضح "إن الأرقام التي تشير إلى أن العديد من الناس قد يرفضون اللقاح تثير الإحباط ، وفي الواقع أنانية بشكل لا يصدق، وإذا لم يتم تطعيم الناس ضد الفيروس، فقد يموت أشخاص كثيرون." 30952216-8539155-image-m-300_1595194288806 وأضاف "هناك قدر كبير من المعلومات الخاطئة على الإنترنت، وقد تم المبالغة في تقدير مخاطر اللقاحات بشكل كبير." تفاصيل الاستطلاع حول تناول اللقاح استطلعت وكالة الأبحاث ORB International ، التي تعمل مع مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي ، الأسبوع الماضي 2065 شخصًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة. سُئلوا عما إذا كانوا قد اتفقوا مع العبارة التالية: "لا أريد التطعيم ضد الفيروس التاجي في حالة توفر لقاح عالي الجودة". حوالي 7 % من الناس "وافقوا بشدة" على أنهم لا يريدون التطعيم ، و 7 % "وافقوا" ، بينما قال 13 في المائة أنهم "لم يقرروا".

وهذا يعني أن ما يصل إلى 27 % من الناس بشكل عام يمكنهم رفض اللقاح. 30952220-8539155-image-a-298_1595194119180 من بين النساء ، قالت 16 % إنهن سيرفضن اللقاح ، مقارنة بـ 12 % فقط من الرجال ، مع احتمال أن يعارض المتقاعدون تلقي اللقاح. لم يرغب 9 % فقط ممن تجاوزوا 65 عامًا في تلقي لقاح ، مقارنة بـ 22 % من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34 عامًا. ويشكل أكثر من 160 فريقًا بحثيًا جزءًا من السباق العالمي لتطوير لقاح فيروس كورونا، ولكن لقاح جامعة أكسفورد هو الذي يدعمه العديد من الخبراء يُعتقد أن اللقاح آمن ، و يحفز أجهزة المناعة لدي الأشخاص لمحاربة الفيروس .

تعليقات الفيس بوك