سارة التونسي تحذر من تعرضها لمصير شريف دسوقي
الجمعة 28 مايو 2021 - 11:59 مساءً
سارة التونسي تحذر من تعرضها لمصير شريف دسوقي ساره التونسى

كتبت : رشا ابو العطا

في رسالة جادة وشديدة اللهجة، حذرت الفنانة سارة التونسي، من المرور بنفس أزمة ومشكلة الفنان المصري، شريف دسوقي، التي مر بها مؤخرًا، بسبب الممطالة في الحصول على حقوقه.

إذ حذَّرت الفنانة سارة التونسي من سيناريو ينتظرها، مشابه لما جرى مع الفنان المصري شريف دسوقي، وذلك خلال مطالبته بمستحقاته المالية من شركة العدل جروب للإنتاج الفني.
وكانت رحلة طويلة قطعها النجم شريف الدسوقي في مجال الفن حتى وجد ضالته وأمسك حلمه بيده، فلم ينتبه الكثير للمشوار الذي قطعه ذلك الفنان الاستثنائي ليصل إلى قلوب المحبين من متذوقي الفن، وظن البعض أنه سقط من أعلى ليتقدم سباق الموهوبين.

وهاجمت الفنانة سارة التونسي، نقابة المهن التمثيلية بسبب تأخرها في النظر بشكوى وملف الفنان شريف دسوقي، وأيضا الشكوى التي تقدمت بها ضد شركة “العدل جروب"، مؤكدة أن ما حدث ما هو إلا مُحاباة للشركة.

وأبدت سارة التونسي استياءها من تأخُّر نقابة المهن التمثيلية في نظر ملفها، مثلما فعلت في ملف شريف دسوقي، حتى وقعت الكارثة وبُترت قدمه. وقالت الفنانة التونسية، في منشورٍ عبر خاصية "ستوري" في "انستغرام": إن "النقابة التي أخَّرت النظر في ملف الفنان شريف دسوقي؛ محاباةً لـ(العدل جروب) إلى أن وقعت الكارثة هي نفسها التي ركنت الشكوى بتاعتي أكثر من 60 يوماً من أجل عيون شركة العدل جروب!". وتابعت: "الشركة التي ردت على مطالبة شريف دسوقي بحقه بأنها رفعت ضده قضية، هي نفسها التي تطالبني بتعويض 10 ملايين جنيه، لمجرد أني طالبتُ بحقي".

وتوجهت بالسؤال إلى نقابة المهن التمثيلية في مصر، قائلةً: "هل ننتظر كارثةً جديدةً تحصل حتى نقول: نحن هنا، وتصطنع الاهتمام والضمير والعدل؟".

يبدو أن الأزمة القائمة بين سارة التونسي وشركة العدل جروب، المنتجة لمسلسل "حرب أهلية"، لن تمر مرور الكرام، حيث لجأت الشركة لمقاضاة الفنانة التونسية، من خلال مستشارها القانوني، ومطالبتها بتعويض مالي عن الخسائر التي تعرَّضت لها، قيمته 10 ملايين جنيه مصري (ما يعادل 634,112.80 دولاراً)، وذلك بسبب الإخلال التعاقدي.

وكانت الفنانة التونسية قد أوضحت ما جرى بشأن استبعادها من مسلسل "حرب أهلية" الذي عُرض في رمضان الماضي، وأصدرت بياناً أكدت فيه أنَّ تعاقدها مع "العدل جروب" جاء قبل دخول منتج مشارك في العمل، نافيةً ما جاء على لسان الشركة بأنَّ الفنانة تُواجه مشاكل قانونية في مصر.  

إزاء ذلك، أعلنت سارة التونسي عن لجوئها للقضاء والشكوى لدى النقابة، موضحةً أنَّها أثبتت كل ما حدث في محاضر رسمية، وأنَّها لن تتحدث لحين استكمال تحقيقات النقابة والجهات القضائية، وشددت على تعرضها لضغوطٍ لمنعها من استكمال ما بدأته، لكنَّها "تملك الثقة في القضاء المصري"، لاسيما أنَّها لم تتسبب في مشاكل خلال كواليس المسلسل.

تسببت أزمة كبيرة نشبت بين الفنانة سارة التونسي وشركة إنتاج مسلسل حرب أهلية، في طرد النجمة التونسية من العمل الرمضاني الماضي الذي قامت ببطولته النجمة يسرا.

وبعدها وقررت شركة العدل جروب، المنتجة للمسلسل، طرد سارة التونسي من العمل تماماً، وذلك بحسب ما كشفته  مصادر من داخل كواليس المسلسل وذلك على الرغم من انتهائها من تصوير 15 حلقة أي نصف حلقات المسلسل الرمضاني.

وحول تفاصيل ما حدث معها، روت سارة التونسي أنها توجهت إلى لكيشن التصوير لكنها فوجئت بوجود ممثلة أخرى بديلاً عنها دون أن يتم إعلامها بالأمر وهو ما دفعها للاتصال بالشرطة لإثبات تلك الحالة.
وأكدت أنه تم منعها من الدخول لمكان التصوير والاعتداء اللفظي عليها والذي كاد أن يتحول إلى عنف جسدي، بحسب قولها.

بينما قال المنتج جمال العدل إن سبب الابتعاد هو افتعالها لبعض المشاكل، والتى كانت ستؤثر بالسلب على أجواء العمل بالمسلسل، بالإضافة إلى عدم وجود تصاريح وورق نقابي لها، مشيراً أنها  وعدت بأنها ستأتي به ولكن لم يحدث ذلك.

وأضاف العدل قائلاً: "النقابة بعتت لنا وقالت إنها مينفعش تشتغل لأن دورها كبير بالمسلسل، فاضطرينا لتغييرها ، لذلك قامت الشركة باستبعادها ، و اختارت الفنانة اروي جودة لأداء الدور والشخصية، وهو دور ذو مساحة ومؤثر وفعال في سياق الأحداث".

ثم كشفت شركة العدل جروب للإنتاج الفني، عن مقاضاة الفنانة سارة التونسي، بسبب إخلالها ببنود العقد مع الشركة، خلال تصوير مسلسل "حرب أهلية" للفنانة يسرا.




 

تعليقات الفيس بوك