مبروك عطية والإفتاء والأزهر.. القصة الكاملة لأزمة صيام العشر الأوائل
الأحد 11 يوليو 2021 - 02:39 صباحاً
مبروك عطية والإفتاء والأزهر.. القصة الكاملة لأزمة صيام العشر الأوائل مبروك عطىه

كتبت : رشا ابو العطا

أحدثت تصريحات الشيخ مبروك عطية، بشأن صيام الأيام العشر من ذي الحجة، جدلًا واسعًا على السوشيال ميديا، بعد نفى «عطية» عبر فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وجود ما يسمى بـ«صيام العشر الأوائل من ذي الحجة» في الدين الإسلامي، زاعمًا أن التصدق بمبلغ 10 جنيهات يعادل صيام 20 عامًا، حسب وصفه.

وعن فضل العشر من ذي الحجة، قالت دار الإفتاء إن  أيام العشر من ذي الحجة ولياليها هي أيام شريفة ومفضلة عند الله سبحانه وتعالى، ويضاعف فيها الثواب للمسلم، مؤكدة أنه يستحب في هذه الليالي أن يجتهد المسلم في العبادة، ويفعل الخير بشتى أنواعه.

من جانبه حسم الدكتور أيمن الحجار، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، في تصريحاته الموقف بشأن صيام العشر الأيام الأوائل من ذو الحجة قائلًا: إن النبي صلّ الله عليه وسلم، قال «ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله تعالى من هذه الأيام العشر»، فالعمل الصالح له أنواع كثيرة، منها الصوم والصدقة ومساعدة المحتاج والفقير وقضاء مصالح الناس، مشيرًا إلى أن الصوم أحد هذه الأعمال، وأنه ورد عن النبي صلّ الله عليه وسلم أنه صام هذه الأيام المباركة، كما وردت أحاديث أخرى تقول إن النبي لم يصمها، وبعض العلماء قالوا إن النبي صلّ الله عليه وسلم لم يداوم على صيام هذه الأيام كلها، بل كان يصوم بعضها ويفطر بعضها، فبعض زوجات النبي صلّ الله عليه وسلم شاهدنه يصومها، وبعضهن رأته يفطر فيها.
وكانت أعلنت دار الإفتاء المصرية، أن الأحد هو غرة شهر ذو الحجة، وبذلك تكون وقفة عرفات الاثنين 19 يوليو 2021، وأول أيام عيد الأضحى المبارك يكون يوم الثلاثاء 20 يوليو 2021.

 

تعليقات الفيس بوك