فضل يوم عرفة.. ما الأعمال المستحبة فيه؟
الأحد 18 يوليو 2021 - 03:49 صباحاً
فضل يوم عرفة.. ما الأعمال المستحبة فيه؟ جبل عرفات

كتبت : رشا ابو العطا

يستعد حجاج بيت الله الحرام الثامن من شهر ذي الحجة، المعروف بيوم التروية، استعدادا للوقوف بعرفات، في التاسع من ذي الحجة، ركن الحج الأعظم.
اختلف العلماء في سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم، حيث وردت عدة أسباب لتسميته، وهي: أن آدم وحواء حينما أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، أنزلهما في مكانين مختلفين، فكان موقع جبل عرفات هو المكان الذي التقيا فيه، وتعارفا على بعضهما فيه.

وورد أن جبريل كان يطوف إبراهيم عليه السلام ويعلمه المناسك والمشاهد، وكان يطوف به في الجبل، ويردد له قوله "أعرفت، أعرفت"، وكان يرد عليه بقوله "عرفت، عرفت".

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن يوم عرفة يبدأ من بعد مغرب اليوم الثامن من ذي الحجة، وينتهي بنفرة الحجيج من جبل عرفات، في اليوم التاسع.

وأشارت إلى أن صيام يوم عرفة يكفر ذنوب السنة الماضية، ويَحُول بين صائمه وبين الذنوب في السنة الآتية.

وأوضحت دار الإفتاء، أنه يستحب لغير الحاج صوم يوم عرفة، ويكره صيامه للحاجِّ إن كان يضعفه الصومُ عن الوقوف والدعاء؛ حيث ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم يوم عرفة؛ فروى عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم: "كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ أَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ، وَالْخَمِيسَ"، وهو ما يعني أن صوم يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة لغير الحاج سنَّة مؤكدة.

وتابعت دار الافتاء عن فضل يوم عرفة: "هو من أفضل الأيام؛ لحديث مسلم: (مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ).

وأشارت إلى أن يوم عرفة، يستحب فيه الدعاء والاكثار من الذكر والتكبير والعمل الصالح، فعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: «أفضلُ الدعاء دعاء يومِ عرفةَ»، وأوضح الرسول صلى الله عليه وسلم دعاء يوم عرفة، فالحديث الذي روي عنه إنه قال: «خيرُ الدُعاءِ يوم عرفةَ وخير ما قلت أنا والنَبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلِ شيءٍ قدير».

تعليقات الفيس بوك