الحكومة: 80 مليار جنيه ميزانية تقديرية للمشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع.. حياة كريمة
الجمعة 27 أغسطس 2021 - 04:48 مساءً
الحكومة: 80 مليار جنيه ميزانية تقديرية للمشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع.. حياة كريمة تبطين الترع بمصر

كتب: مصطفى صبحى مصطفى

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع رصد 80 مليار جنيه كميزانية تقديرية لتبطين الترع على مرحلتين، مشيراً إلى أن إجمالي أطوال الترع التي يستهدفها المشروع على مستوى الجمهورية يصل إلى 20 ألف كم، بينما تم الانتهاء حتى الآن من تأهيل أكثر من 2340 كم من الترع.
 
جاء ذلك خلال فيديو نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، بعنوان "المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع" حياة كريمة للمزارع المصري وطفرة في إدارة المياه"، الذي أوضح أن المشروع يمثل نقلة حضارية ونوعية، تأتي ضمن خطط واستراتيجيات الدولة المصرية لتحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، بما يضمن وصول مياه الري بسهولة للأراضي الزراعية، وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع وزيادة الإنتاجية الزراعية، فضلاً عن التغلب على المشكلات الصحية والبيئية، ليظل هذا المشروع محوراً رئيسياً من محاور تطوير الريف المصري والنهوض بالمستوى المعيشي للمواطنين.
 
وأشار الفيديو إلى أنه تم تطهير 454 ألف كم أطوال ترع بتكلفة 2,4 مليار جنيه في الفترة من 2014/2015 حتى 2020/2021، وتم تطهير وصيانة 154 ألف كم أطوال مصارف منذ 2014/2015 حتى 2020/2021، وذلك بإجمالي تكلفة 2,2 مليار جنيه، وإلى وجود متابعة وتنسيق مستمر بين الجهات المعنية لضمان تنفيذ المشروع بمعدلات أداء عالية وبأفضل المقاييس وتذليل المعوقات التى قد تطرأ على أعمال تنفيذه.
 
وأكد أن هذا المشروع القومي يسهم في حل مشاكل المزارعين في توفير المياه ووصولها لنهايات الترع دون عوائق وبالكميات المطلوبة، وتحقيق عدالة التوزيع بين الأراضي الزراعية ورفع كفاءة الري في الحقول، وفي القضاء على المخلفات وإلقاء النفايات في الترع والمصارف، ما ينعكس بشكل إيجابي على الحالة الصحية والبيئية في الريف المصري.
 
ورصد الفيديو ردود فعل المزراعين وسكان بعض القرى، الذين أعربوا عن سعادتهم بهذا المشروع القومي الذي أسهم في تطهير وتأهيل المجاري المائية في قراهم وحل مشاكلهم الزراعية المتعلقة بالمياه، والحفاظ على المياه وصحة المواطنين في ذات الوقت، لاسيما وأن تلك الترع كانت في الماضي مكاناً للتلوث ونقل العدوى وإلقاء المخلفات والنفايات.
 
وأظهر حرص المواطنين على الحفاظ على ما تم من منجزات في هذا المشروع، وعدم تلويث الترع والمصارف بعد أن شهدت قراهم نقله نوعية بهذا الخصوص.

تعليقات الفيس بوك