خادم الحرمين الشريفين للأمم المتحدة: ندعم التوصل لحل ملزم يحفظ حقوق مصر المائية
الخميس 23 سبتمبر 2021 - 02:12 صباحاً
خادم الحرمين الشريفين للأمم المتحدة: ندعم التوصل لحل ملزم يحفظ حقوق مصر المائية خادم الحرمىن الشرىفىن

كتبت : رشا ابو العطا

أكد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، التزام المملكة الدائم بمبادئ وقرارات الشرعية الدولية، واحترام السيادة الوطنية لجميع الدول، وعدم التدخل في شؤون الدول الداخلية، وكذلك أهمية جعل منطقة الشرق الأوسط، خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل، واستمرارها في التصدي للفكر المتطرف القائم على الكراهية والإقصاء، ولممارسات الجماعات الإرهابية والميليشيات الطائفية التي تدمر الإنسان والأوطان.

وجدد العاهل السعودي في كلمة المملكة التي ألقاها عبر الاتصال المرئي، أمام أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حرص المملكة على تعافي الاقتصاد العالمي، وهو ما يتجلى في الجهود الريادية التي بذلتها، بالتعاون مع شركائها في تحالف أوبك بلس، وفي إطار مجموعة العشرين، لمواجهة الآثار الحادة التي نجمت عن جائحة كورونا، وذلك لتعزيز استقرار أسواق البترول العالمية وتوازنها وإمداداتها، على نحو يحفظ مصالح المنتجين والمستهلكين، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأمين العام للأمم المتحدة جميع الحضور، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
نود في البداية تهنئة عبد الله شاهد، على انتخابه رئيسا للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، راجياً له التوفيق في أداء مهامه.

كما أتقدم بالشكر لفولكان بوزكير، لجهوده المبذولة خلال رئاسته للدورة السابقة، وأبارك لمعالي الأمين العام للأمم المتحدة على إعادة تعيينه لولاية ثانية في منصبه، مشيدا بالعمل المميز الذي يقوم به لرفع كفاءة مؤسسات الأمم المتحدة، بما يحقق أهداف ميثاقها.

ولعبت المملكة العربية السعودية، دور حيوي في قيادة الاستجابة العالمية لهذه الجائحة من خلال رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي، ودعمت المملكة الجهود العالمية لمواجهة هذه الجائحة بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي، إضافة إلى تقديمها 300 مليون دولار لمساعدة جهود الدول في التصدي للجائحة.

ورغم الصعوبات الاقتصادية، فإن المملكة العربية السعودية مستمرة في الالتزام بدورها الإنساني والتنموي الكبير في مساعدة الدول الأكثر احتياجا، وتلك المتضررة من الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية، وهي أكبر دولة مانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية على المستويين العربي والإسلامي خلال عام 2021، ومن أكبر ثلاث دول مانحة على المستوى الدولي.

كما تدعم المملكة بقوة، الجهود الرامية لحل سلمي ملزم لمشكلة سد النهضة بما يحفظ حقوق مصر والسودان المائية، والحلول السلمية برعاية الأمم المتحدة لأزمات ليبيا وسوريا، وجميع الجهود الرامية لتحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان، وتطلعات الشعب الأفغاني، وضمان حقوقه بجميع أطيافه.

 

تعليقات الفيس بوك