الرئيس السيسي خلال كلمته باحتفالية "قادرون باختلاف": نستلهم القدرة على العطاء من خلال أصحاب الهمم.. وقصة الكفاح لبناء دولتنا الحديثة قابلتها العديد من التحديات.. ويعلن عن حزمة إجراءات جديدة لدعم أصحاب الهمم
الأحد 05 ديسمبر 2021 - 06:02 مساءً
الرئيس السيسي خلال كلمته باحتفالية "قادرون باختلاف": نستلهم القدرة على العطاء من خلال أصحاب الهمم.. وقصة الكفاح لبناء دولتنا الحديثة قابلتها العديد من التحديات.. ويعلن عن حزمة إجراءات جديدة لدعم أصحاب الهمم الرئيس عبد الفتاح السيسى

كتبت : نورهان احمد السيد

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته فى احتفالية "قادرون باختلاف"، أود بداية، وقبل كل شيء أن أعرب عن تقديرى لكافة الجهود، التى تبذل فى سبيل خدمة هذا الوطن الغالى، وتحقيق نهضته الشاملة فى شتى المجالات وأخص منها، تلك الجهود المعنية برعاية ودعم وتمكين بناتنا وأبنائنا، من ذوى القدرات الخاصة، أصحاب الهمم والعزيمة.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته: أود أن أؤكد لكم من جديد، أننى أشعر بالفخر والامتنان، لمشاركتى معكم اليوم فى تلك المناسبة، التى أضحت تقليدًا نحرص عليه، وواحدة من أهم جسور التواصل الممتد والمستمر بيننا وأصبحت بذلك أحد أعياد الوطن، الذى يحتفى خلاله بأبنائه من ذوى الهمم لنستمد منكم الإرادة والعزيمة ونستلهم القدرة على العطاء، والحرص على العمل الدؤوب، من أجل رفعة شأن مصر وبناء مستقبلها وفق ما نصبو إليه، ونحلم به جميعًا، للأجيال القادمة بإذن الله.

وتابع الرئيس السيسى: أن قصة الكفاح والإصرار والإرادة، من أجل بناء دولتنا الحديثة، قابلها العديد من التشابكات والتحديات وجهناها معًا خلال السنوات الماضية، وما زلنا نقف معًا، كتفًا بكتف، ونعمل يدًا بيد، من أجل تخطى كل الصعاب سعيًا إلى تغيير الواقع وتعديل المسار وكلنا إيمان راسخ بتوفيق الله "عـز وجـل" لمن يتقـن عمله وبأن أعلى مراتب الإتقان، مرهونة بمقدار ما يمكن أن نقدمه لأبنائنا وبناتنا، من ذوى القدرات والهمم وهو ما حرصنا عليه، ووجهنا به مختلف الجهات المعنية بالدولة للعمل على تذليل الصعاب، وتوفير المناخ المناسب والبيئة الصالحة، لتمكينهم من المشاركة الفعالة فى شتى المجالات والاستفادة من إسهاماتهم وقدراتهم المتفردة، فى مسارات العمل الوطني.

وقال الرئيس السيسى: اليوم نرى فى أبنائنا من ذوى الهمم، ما يجعلنا نفتخر ونعتز بما وصلوا إليه، وما حققوه من إنجازات غير مسبوقة فى مختلف المحافل والمناسبات مما يعكس القدرات الاستثنائية التى يتمتعون بها وإمكانياتهم غير المحدودة، على مجابهة التحديات وتجاوزها وهو ما يعزز فى ذات الوقت من طموحاتنا وتطلعاتنا تجاههم ويدفعنا إلى بذل الغالى والنفيس، فى سبيل تمكينهم وتنمية مهاراتهم، وإتاحة الخدمات التدريبية والتأهيلية لهم واكتشاف مواهبهم وصقل إبداعاتهم الكامنة، متابعا: "أود أن أغتنم هذه الفرصة، لأوجه جميع الجهات المعنية بالدولة للعمل على وضع المزيد من البرامج والخطط واتخاذ ما يلزم من إجراءات تنفيذية تستهدف تمكين ذوى الهمم، ودمجهم فى جميع المشروعات والمبادرات القومية، التى تقوم الدولة بتنفيذها ولتكن جهود تمكين أبنائنا من ذوى الهمم، جزءًا لا يتجزأ، من الأولويات التى تستهدف الارتقاء بحياة المواطنين بوجه عام".

وأعلن الرئيس السيسى عن حزمة من الإجراءات التنفيذية، التى سيتم العمل من خلالها فى الفترة المقبلة والموجهة خصيصًا، لأبنائنا من ذوى الهمم:
 
أولًا -
تضمين المشروعات المنفذة ضمن "مبادرة حياة كريمة" فى جميع المحافظات، لكافة المتطلبات والاحتياجات المجتمعية والثقافية والرياضية والتنموية، الخاصة بذوى الهمم.
 
ثانيًا -
التوسع فى مجالات تدريب وتأهيل المعلمين، بآليات ومهارات وأسس الطرق الحديثة، فى التعامل والتواصل مع ذوى الهمم من أجل تمكينهم من التعلم والتحصيل الجيد، والتفوق فى مختلف المجالات الدراسية والعملية.
 
ثالثًا -
قيام قطاعات الإنتاج الفنى والثقافى، بإنتاج العديد من الأعمال الدرامية والثقافية، التى تستهدف إبراز قدرات وإبداعات ذوى الهمم وإسهاماتهم فى بناء "الجمهورية الجديدة".
 
رابعًا -
قيام كافة الهيئات الشبابية والرياضية، بتوفير برامج وأنشطة مخصصة لذوى الهمم تستهدف رفع لياقتهم البدنية، وصقل مهاراتهم الرياضية.
 
خامسًا -
التنسيق بين أجهزة الدولة المعنية، لصياغة برامج تستهدف تدريب وتشغيل الشباب من ذوى الهمم لصقلهم بمتطلبات سوق العمل، فى مختلف قطاعات التشغيل، مما يفتح لهم آفاق المستقبل.
 

تعليقات الفيس بوك